0 تصويتات
في تصنيف اسلاميات بواسطة
اريد سبب قبض روح النبي ادريس في السماء، وهل فعلاً هذا الخبر صحيح ام ماذا ؟

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

تداول هذا التفسير وفقاً لما ذكر في القران في قصة النبي ادريس، واختلف العلماء حول التفسير للاية التي استنبط منها ان روحه قبضت الى السماء.

اختَلف الناسُ في قوله {وَرَفَعْناهُ مَكاناً عَلِيًّا}. فقال جماعةٌ مِن العلماء: هو رَفْعُ النبوءةِ والتشريفِ والمنزلةِ، وهو في السماء كما سائر الأنبياء. وقالت فرقةٌ: بل رُفع إلى السماء. قال ابن عباس: كان ذلك بأمر الله كما رُفع عيسى، وهنالك مات. وقاله مجاهد، إلا أنه قال: ولم يمت. وكذلك قال وهب. وقال كعب الأحبار لابن عباس: كان له خليلٌ مِن الملائكة، فحمله على جناحه وصعد به حتى بلغ السماء الرابعة. فلقي هنالك ملك الموت، فقال له: إنه قيل لي اهبط إلى السماء الرابعة فاقبض فيها روح إدريس، وإني لأعجب كيف يكون هذا! فقال له الملك الصاعد: هذا إدريس معي. فقبض روحه. ورُوي أن هذا كله كان في السماء السادسة، قاله ابن عباس، وكذلك هي رتبته في حديث الإسراء في بعض الروايات. وحديثُ أنس بن مالك وأبي هريرة في الإسراء يقتضي أنه في السماء الرابعة))

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة
سُئل ديسمبر 19، 2018 في تصنيف اسلاميات بواسطة عادل
0 تصويتات
0 إجابة
...